(امسكني ان استطعت)؟؟؟؟ قصه النصاب المطلوب في ١٦دوله

اذهب الى الأسفل

(امسكني ان استطعت)؟؟؟؟ قصه النصاب المطلوب في ١٦دوله

مُساهمة  hema في الجمعة نوفمبر 11, 2011 12:57 pm

يبدو أن الأمريكيين مغرميين كثيراً باسم التفضيل (أفعل) فهم يحبون كثيراً تكرار أفضل- وأقوى- وأول وإن لم تتحقق هذه في الأشياء التي يحبها الناس فليس لديهم مشكلة أن يستخدمون أكبر وأول وأفضل حتى في أشياء غريبة وهذا ماحصل في الكتاب الذي يقول عنه ناشره أنه يحكي قصة (أكبر نصاب في التاريخ!!) في العادة إن الكتب التي تحقق أعلى نسبة مبيعات هي التي تحكي سيرة رؤساء الدول ورؤساء الإمبراطوريات المالية والاقتصادية والمشاهير لكن كتاب (أمسكني إن استطعت ) عكس القاعده ! فهوكتاب يحكي سيرة أكبر النصابين الذي نصب على ستة وعشرين دولة فقط

كل هذه الدول تطالب برأس (وليام) الذي عن طريق الاحتيال قام بسفريات مجانية لكل هذه الدول بل من خلال سيرته في الكتاب حصل على وظائف محترمة فخلال 5سنوات مارس ما يريد من مهنة فعمل طبيب أطفال ثم محامي ومره أخرى عمل بوظيفة طيار واستطاع بهذه الوظيفة ان يسافر مجانا لكل هذه الدول كل هذا عن طريق النصب!

ولد وليام 1948 عندما أصبح مراهقا قادراً على القيادة منحة أبوه بطاقة ائتمانية من أجل الصرف على الوقود
لكن وليام كان بحاجة الى المال السائل من أجل الصرف في امور أخرى غير الوقود! فإستعمل قدراته وتوصل لطريقة يحصل خلالها على المال فأصبح يشتري الوقود من المحطات بالبطاقة الأئتمانية ويبيع على المحطات الأخرى مقابل مال كاش هكذا كانت بدايات وليام مع عالم النصب أخذ فترة يستطيع الحصول على المال قبل أن يكتشف أبوه الخدعة ويوبخه بشده لكن التوبيخ لاينفع مع وليام!!!
فكل مايكبر كل ماتتسع دائرة احتياله عندما فتح وليام أول حساب له في البنك اكتشف خلل في النظام البنكي فعندما كتب له صديقة شيك صرف البنك الشيك مع ان الرصيد كان ينقص قليلا عن الموجود في الشيك لم يرد البنك ذلك الشيك بل بعد فتره أرسل تحذير لوليام يطالبه بالمال المصروف ولم يغلق الحساب استغل وليام هذا الخلل فراح يكرر العملية مع هذا البنك ومع بنوك أخرى الى ان اكتشف البنك هذا الإحتيال فأقفل الحساب!
ولأن وليام كان يتمتع بشخصية قادرة على الإقناع فقد قرر تغيير مسار طريقته فانتحل شخصية معيد في جامعة كولومبيا بعد أن زور شهادة جامعية بعد فترة استطاع ان يحصل بهذه الشهادة على وظيفة في المكتب المدعي العام للدولة ويالها من مفارقة!!حتى المدعي العام للدولة لم ينجو من نصب وليام بعد ذلك انتحل وليام وظيفة طبيب اطفال لمدة سنة ثم غير مهنتة واصبح يدعي انه طيار استطاع الحصول على وظيفة في شركة طيران من خلالها استطاع وليام ان يتجول الى الدولة التي يريد على حساب الشركة التذاكر والطعام والشراب والإقامة كل المصاريف في هذه الدول مجانا
بعد فترة بدأت الدول تنشر صور وليام كمطلوب في عمليات نصب واحتيال وخلال إحدى رحلاته إلى فرنسا استطاعت الشرطة التعرف عليه فقبضت عليه وفورا أعلنت 12 دولة أنها ترغب بمحاكمته على عمليات نصب واحتيال!
تم الحكم عليه في فرنسا بالسجن لمده ستة أشهر ثم بعدها رحل الى السويد كمطلوب فيها هل كان على وليام كل ما خرج من السجن أن يرحل إلى الدولة التالية بانتظار المحاكمة القادمة؟؟؟
من حسن الحظ أن القوانين السويدية تقضي بترحيل المتهم لدولته بعد انتهاء محكومتيه بعد ن قضي عليه بسجن سنة رحل الى الولايات المتحده
وفي الطائرة أثناء الترحيل حدث ما لم يكن في الحسبان فقد ادعى وليام انه بحاجة لدورة المياه حيث اكتشف هناك وجود مكان سري لايعلم عنه أحد حيث أكتشف انه يوجد ممر في أسفل الطائرة لمرور أنابيب الصرف قام بإزالة المغسلة والجلوس تحتها حتى هبوط الطائرة وفي تلك اللحظات جن جنون الشرطة المرافقين لوليام! حيث بحثوا عنه في كل شبر ولم يجدوه وفي المساء غادر الطائرة من خلال فتحة العجلات ! ثم أخذ تكسي وسافر الى مدينة مونتريال الكندية حيث يحتفظ هناك بصندوق أمانات قرر أخذ المبلغ من الصندوق والسفر للبرازيل حيث لا تشملها اتفاقية تبادل المجرمين لكن لسوء الحظ تعرف أحد أعضاء فرقة الخيالة الكندية على المحتال العالمي فقد أصبحت صوره توزع في كل الدول وألقي القبض عليه ليعاد تسليمه الى الولايات المتحده وهناك حوكم وتم إصدار الحكم عليه بالحبس لمدة 12عام
لكن الحظ عاد ليبتسم له من جديد فبعد سنوات قليلة أطلقت الشرطة سراحه بشرط أن يساعدها في كشف جرائم الاحتيال التي زادت تلك الفترة
عمل وليام مع الشرطة ثم قدم استقالته وبعد ذلك قرر وليام الاستفادة من خبراته طيلة السنوات الماضية في عالم النصب والإحتيال وتقديمها للآخرين ففتح مكتب خاص للاستشارات الأمنية (يبدو أن وليام هذه المره يستخدم المثل المصري الذي يقول اللي تكسب به العب به) لم يكتف بذلك بل نشر مذكراته في عالم النصب والإحتيال في كتاب اسماه (امسكني ان استطعت)
..لاقى الكتاب رواجا كثيرا لفت انتباه احد المخرجين الذي عرض على وليام إخراج فيلم سينمائي يحكي قصصه في عالم النصب والاحتيال أطلق على الفيلم نفس اسم الكتاب وتماما كما حقق الكتاب نسبة مبيعات عالية فإن الفلم أيضا حقق أعلى نسبة مبيعات في التذاكر يبدو أن وليام كما أنه استحق لقب أكبر نصاب في العالم فهو كذلك يستحق لقب (أكثر المحظوظين في العالم)
رد مع اقتباس

hema

عدد المساهمات : 9
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 03/11/2011
العمر : 23

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى